كلمات | Speeches

قمة قادة التغيير

istanbul.png

كلمة د. محمد صباح السالم الصباح

في محاضرة "مستقبل الاقتصاد العالمي - الجزء الأول"

قمة قادة التغيير - اسطنبول - 14 مارس 2011

(مترجمة من اللغة الانجليزية)

بسم الله الرحمن الرحيم،،،

بداية، أريد أن أعبر لكم عن مدى سعادتي بأن أكون هنا في مدينة اسطنبول الجميلة، وكما جاء في شرح للمدينة من الزميل الذي تحدث في الجلسة السابقة، أريد أن أضيف على جاء من كلماته وأقول بأن لهذه المدينة ثلاثة جسور ساحرة وهي: جسر مادي ملموس يربط الشرق بالغرب، جسر روحي بين الإسلام والمسيحية، وجسر زمني بين الماضي المجيد والمستقبل الواعد، فأنا مسرور جدا بأن أكون معكم هنا اليوم.

طلب مني أن أتحدث عن مستقبل الاقتصاد العالمي، وخلال تفكيري حول هذا الموضوع انتبهت بأن المطلع على المستقبل والذي يرى كيف سيتغير الاقتصاد العالمي، يجب عليه أن يحدد آلة التغيير، ومن هنا أستطيع أن أحدد ثلاثة تغييرات أساسية تحدث للاقتصاد العالمي. التغييرات الثلاث التي سأتكلم عنها بشكل قصير هي : 1) التغيير في تمركز القوة في العالم، 2) التغيير في إدراك التهديد العالمي، 3) التغيير في دينامكية علم السكان.

نظرا للتغيير الأول (التغيير في تمركز القوة في العالم)، إذا نظرنا إلى الخمسين سنة الأخيرة، وحاولنا أن ندرك العلاقة بين الدول و"الوكلاء" سنرى أنه منذ الحرب العالمية الثانية كان للعالم هيكل أمني ثنائي القطبية بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي واستمر حتى سقوط جدار برلين، عندما تحول العالم إلى عالم أحادي القطب. ونرى الآن بأن هذا النظام الأحادي القطب يتعرض للهجوم بشكل متزايد ولا تمكن استدامته ونحن الآن ندخل في مرحلة نظام متعدد الأقطاب. يمكننا أن نحدد هذا النظام المتعدد الأقطاب وتطوره بالنظر إلى استجابته للأزمة الاقتصادية الدولية التي حصلت قبل سنوات قليلة في عام 2008. نرى أن الولايات المتحدة لم تتمكن أن تسيطر على الأزمة بمفردها، إنما حشدت قوى دول مختلفة، ونرى أن القاعدة الأساسية للعلاقات الاقتصادية التي عاشت للسنوات الخمسين الماضية، نظام البرتن وودز، قد توقفت عن العمل وتوشك على الانهيار. مجموعة العشرين (G20) قد طالبت بنموذج اقتصادي جديد، وظهور كتلة اقتصادية جديدة التي تسمى الـBRIC (Brazil, Russia, India, China)  أكدت أهمية أساسية اللاعبين الاقتصاديين الجدد في الميدان الاقتصادي. نرى أن مجموعة الثمانية (G8) لم تعد تقود الاقتصاد العالمي، وأن مجموعة العشرين  يجب أن تضم دولا كتركيا والسعودية كأعضاء، وهذا يؤكد أهمية التغيير في تمركز القوة العالمية، وأهم شيء هو أن الولايات المتحدة وافقت على مطالبة جمهورية الهند بأن يكون لديها عضوية دائمة في مجلس الأمن للأمم المتحدة، فهذه تغيرات مهمة في التمركز في القوة العالمية. ولكن بعيدا عن التغيير في التمركز في القوة العالمية، نحن نرى في نفس الوقت في الدول تغيير في مركز عملية اتخاذ القرار، في السنوات الخمسين الماضية، الحكومات هيمنت العملية الاقتصادية وعملية اتخاذ القرار عبر المجموعات السياسية، البرلمانات، والمؤسسات الصحفية، لم يعد الأمر كذلك. نحن نرى الآن عهد المدونات، التويتر، الفيسبوك، التي أصبحت مجتمعات افتراضية والتي لديها أثر مباشر على عملية اتخاذ القرار نفسها، فهذا تغيير أساسي مهم جدا في مركز عملية اتخاذ القرار في الدول.

الآن التغيير الآخر الذي أستطيع تحديده هو تغيير الإدراك في التهديد العالمي قبل خمسين عام، متى ما كنا في مؤتمر متعلق بموضوع التهديد العالمي، التهديد الوجودي للبشر، كنا نتكلم فورا عن الحرب النووية، وهذا كان مصدر التهديد الأساسي. أي مؤتمر الآن عن الأمن العالمي، نتكلم فيه عن أمر آخر، نتكلم عن التدهور البيئي، نتكلم عن الاحتباس الحراري، وللعلم فإن المأساة التي أصابت اليابان قبل عدة أيام وتطوراتها الجارية، وهي ثاني اكبر كارثة مدمرة أثرت على اليابان منذ الحرب العالمية الثانية. وهذا يعني أن الإدراك للتهديد قد تغير من الحرب النووي التقليدية إلى التهديد البيئي، ولكن ليس فقط هذا، نحن نتكلم الآن عن الأمراض، الايدز، المالاريا، كامتداد للتهديد العالمي على البشرية، وأخيرا نتكلم عن حرب تقليدية جديدة، نتكلم عن الإرهاب كآلة للتهديد على الحياة والمجتمع, وطريقة الحياة كما نعرفها. فهذه تغيير أساسي لم يكن موجودا قبل خمسين سنة.

أخيرا، سأتحدث بشكل قصير عن التغير في دينامكية السكان. نحن لدينا "شمال" يموت في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، فيها انخفاض في نسبة النمو السكاني، كما لدينا ارتفاع عالٍ في نسبة النمو السكاني في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية، فيجب أن نستخدم مصطلحات من علم الأرض. لدينا صفيحتان "تكتونيتان"، صفيحتان سكانيتان متجهتان إلى التصادم: نسبة مرتفعة للنمو السكاني وأخرى منخفضة، وكلاهما على طريق التصادم، وسيؤدي ذلك إلى زلزل سكاني كبير. الآن، هذه العملية قد بدأت منذ فترة، والمجتمع الدولي قد اخترع آلية للتعاون مع هذين الاتجاهين المتعاكسين عن طريق عملية الهجرة. رأينا أوروبا تقبل العمال المهاجرين من العالم النامي كما قامت بنفس الأمر أمريكا الشمالية واستراليا، وغيرها. ولكن هذه العملية لم تستطع أن تستمر، لأننا رأينا أن هذه السياسة الليبرالية المتعلقة بالهجرة صنعت نوعا من رد فعل عنيف. رأينا ظهور  "الزينوفوبيا" (الخوف من الأجانب) و"الخوف من الإسلام"، ولأكون دقيق، رأينا إعلان موت التعددية الثقافية، فأصبح هناك رد فعل على هذه السياسة الليبرالية للهجرة، لذا فهي لم تعد العامل المعادل في هذه الحالة غير المتوازنة، فيجب علينا أن نفكر عن طريقة أخرى لتخفيف هذه الاتجاهات المتصادمة.

وأخيرا، إذا كان هناك شيء نهائي أنا متأكد منه فهو أن التفسيرات الكينزية أو النيو-كلاسيكية أو الماركسية للعلاقات الاقتصادية العالمية لم تعد صالحة. ما نحتاجه هو نموذج جديد يوجهنا في هذه المياه المجهولة.

شكرا جزيلا.

مداخلة معالي الوزير ردا على سؤال عريف الجلسة:

في المعنى السياسي، أحداث تونس ومصر كانت غير عنيفة نسبيا ولكن نرى عنف مستمر في ليبيا. الآن، بالنسبة لآثار تلك التغييرات في مصر وتونس، يجب علينا أن ننتظر للديناميكية الداخلية بالنسبة لتأسيس إصلاحات دستورية جديدة، للسماح بنظام جديد للظهور، نظام يكون أكثر تمثيلا ، وأتوقع بأنه بتطبيق هذه الإصلاحات سترجع مصر كقوة اقتصادية كما الحال لتونس. السؤال حول ليبيا أصعب جوابا بسبب الحرب المستمرة هناك بين فصيلين متعارضين. أثر ذلك على المشهد الاقتصادي الدولي لا يمكن الكشف عنها إلا عن أسعار النفط. نحن رأينا بأن هناك قفزة كبيرة في أسعار النفط تعكس هذه الهموم، لكن أستطيع القول بأن المنتجين من دول مجلس التعاون، كالسعودية والكويت، قد أعلنوا بأنهم سيعملون بقدر المستطاع لسد النقص في إمدادات النفط لتجنب ارتفاع حاد في أسعار النفط. نحن كمنتجين كبار لدينا احتياطيات نفطية كبيرة لا نحبذ الارتفاعات الحادة لأسعار النفط. نحن نفضل سوق نفطي مستقر، نحن استثمرنا كثيرا في الاقتصاد العالمي، نحن سنكون أكبر المتضررين إذا حصل هناك ركود في الاقتصاد العالمي، لذا فمن مصلحتنا أن نرى استكمالا للانتعاش الاقتصادي الدولي كما أشار بعض المتحدثين، وهناك مؤشرات مشجعة من الولايات المتحدة الأمريكية، وهذا شيء سندعمه عبر الاعتدال في أسعار النفط.

Dr. Mohammad Sabah Al-Salem Al-Sabah's speech,  in the Sixth Session titled : “Future of Global Economy I”

  Leaders of Change Summit

March 14, 2011 


BismAllah Arrahman Arraheem,,,

First of all let me say how much I enjoy being here in this beautiful city of Istanbul, as in the previous session, as the representative of the OECD dissected the name of Istanbul, I would add that this country, this city itself,  to me at least has three magical bridges, a physical bridge between East and West, a spiritual bridge between Islam and Christianity, and an inter-temporal bridge between a glorious past and a promising future, so I’m very glad to be here with you today.

I was asked to talk about the future of global economy, and I think that as one looks ahead, and see how the global economy or global economic relations are going to change, one has to identify the instrument of change, and I here can identify three fundamental changes that are occurring in international economic relations. The three that I will talk very briefly about are 1) change in the global center of power, 2) change  in the perception of global threat, and finally I will talk very briefly about 3) the change in the dynamics of demography.

With respect to the first change, the change in the center of global power, I would remind you that, if we look at the last 50 years, and try to understand the relationship between the countries and agents, we would see that since World War II, the world had a bi-polar security structure, the United States and the Soviet Union lasted till the fall of the Berlin War, when the world turned into a uni-polar system, and now we see that this system, the uni-polar system is being increasingly attacked, and cannot be sustained and we are entering now in the phase of a multi-polar system, we can identify and see how this multi-polar system is developing by looking at the response to the international economic crisis, that happened a few years ago in 2008, we see that the United States by itself cannot handle that kind of crisis by itself, it has to enlist the powers of different countries. We see that the fundamental base of the economic  relationship that existed for the  last 50 years, the Bretton Woods system has basically stopped functioning and on the verge of collapse, the G20 has called for a new economic paradigm, the emerging of a new economic bloc which is called the BRIC (Brazil, Russia, India, China), signified the importance of new fundamental economic players in the economic sphere, we see the G20, no longer is the G8 the one who is holding the steering moves of the international economy, but the G20 has to include countries like Turkey and Saudi Arabia, and that also signifies the shift in the center of international power, and most importantly we see that the United States has agreed with the call of India to have a permanent chair  at the Security Council, these are significant and important changes in the center of global power, but even apart from the shift in the center of global power, we do see also simultaneously within countries a shift in the center of the decision-making process, in the past 50 years, governments dominated the economic process and the decision-making process through political groups, parliaments, and the established press; not anymore. Now we see the era of the blogs, twitter, facebook, which are virtual societies which have a direct and very significant impact on the  decision-making process itself, so that’s a very fundamental change also in the center of the decision-making process within countries.

Now the other change which I can identify is the change in the perception of global threat. 50 years ago, whenever we have a conference on the nature of global threat, the existential threat to humanity, we talk immediately about nuclear warfare, that is the principal source of threat. Any conference now about global security, will be talking about something else, will be talking about environmental degradation, will be talking about global warming, and as a matter of fact the tragedy that struck Japan a couple of days ago, and its unfolding now, has been identified as the second most devastating impact on Japan since World War II. That means the perception of threat has changed from conventional nuclear warfare to an environmental threat, but not only that, we talk now also about disease, HIV, malaria, as another extension of global threat to humanity, and lastly we talk about a new conventional warfare, we talk about terrorism as an instrument of threat to life and society, and the way of life as we know it. So that’s a fundamental change in the perception of threat that took place, that was not in existence 50 years ago.

Finally, I will very briefly talk about the change in the dynamics of demography. We have a dying North, as you call it, with the Northern Hemisphere with a declining population growth, and a very robust and high growth rate of the South. So we have to use the terminology of Earth Science, we have two tectonic plates, population plates, that are in a collision course : a rising population growth rate and a declining one, and they are about to crash and collide, and that would produce a major population earthquake. Now that process has been taking place for quite a period of time and the world, the international community has created a mechanism to collaborate these two conflicting trends through a process of migration. So we have seen Europe accepting more migrant workers from the developing world and so had North America, Australia, and others. But this process cannot continue, we do see that this liberal migration policy has produced some kind of a backlash. We see the emerging of xenophobia, Islamophobia, to be specific, we see calls for the death of multiculturalism, so there has been a reaction to this liberal policy of migration, and that means migration would not be the equilibrating factor in this disequilibrium situation, so we have to think about another way of mitigating these colliding tectonic plates.

Finally, if there is absolutely any final thing which I’m absolutely sure about, it is that the standard Keynesian, or neo-classical, or Marxist interpretation of the global economic relationship is no longer valid. What we need is a new paradigm that would guide us through these unchartered waters.

Thank you very much.

Q&A Session

In the political scene, Tunisia and Egypt have been relatively nonviolent while we do see an ongoing violence in Libya. Now the impact of these changes in Egypt and Tunisia, of course we have to wait for the internal dynamics in terms of setting up a new constitutional reform, to allow the new regime to emerge, a regime that would be more representative, and I expect that once these reforms are enacted, that Egypt will regain its position as a robust emerging economy as well as Tunisia. The question with regard to Libya is more difficult to answer because there is an ongoing war between two opposing factions. The impact of that on the international economic scene can only be detected through the oil prices. We have seen that there has been a big jump in the oil prices reflecting these concerns, but I can tell you that GCC producers, Saudi Arabia and Kuwait have already announced that they are going to do whatever they can to produce the deficiency in the oil supply side of the equation to prevent a spike in the oil prices. We as large producers with extensive reserves, we don’t like spikes in oil prices. We prefer a stable oil market, we have invested heavily in the international economy, we stand to be the most to lose if there is an international or a global recession, so it is in our best interest to see through that the international recovery  as my colleagues have indicated that there are certain encouraging signs coming from the United States, this is something that we are going to support through a moderation in the oil prices.